التخطي إلى المحتوى

يمكن للمرأة أن يصيب السنة في الحج مثل الرجال في بعض الأمور، مثل التنظيف، وضع الطيب حيث لا رائحة له، الاغتسال، قص جزء من الشعر وفقا لما جاء في الشريعة الإسلامية.

شروط الحج للنساء

لا يختلف شروط الحج بين المرأة والرجل، لكن النساء لهن شروط إضافية حتى يتحقق ويكتمل حجهن، ووضعت هذه الشروط وفقاً لبعض المذاهب والآراء التي سنسردها تالياً :-

  • رأي الحنفية

يرى الحنفية أن هناك شرطان واجبان حتى يصح حج المرأة، أولها :- وجود محرم معها، وأردف الحنفية قولهم أنه لا يختلف في ذلك المتزوجة من الغير متزوجة أو حتى لو كانت عجوز، ويجب أن يكون هذا المحرم رجل بالغ في السن، وأوجب الحنفية وجود المحرم في حالة أن المسافة بين بلد المرأة إلى الحج يستغرق ثلاثة أيام فأكثر، وإن كان الوقت أقل من ذلك فلا حرج أن تذهب بدون محرم،وحجها مقبول إن شاء الله.

ثانيها :- يشترط في حج المرأة ألا تكون في فترة العدة، سواء أكانت عدة زواج أو وفاة أو طلاق

  • رأي المالكية

أقر المذهب المالكي أنه هناك شرطان يجب تحقيقها لكي يصح حج المرأة :-

  1. وجود المرأة واجب في البيت في حالة أنها في فترة العدة، فإن ذهبت المرأة للإحرام كان إحرامه صحيح، مع وجوب إتمامها للحج لارتكابها إثم.
  2. وجوب وجود محرم مع المرأة أو مجموعة من الأشخاص
  • رأي الشافعي

أوجب الشافعية صحة حج المرأة في وجود زوج معها أو محرم أو وجود مجموعة من النساء التي تثق فيهن لا يقل عددهن عن إمرأتين.

لا يجوز للمرأة الحج وحدها كما ذكر الشافعية

يجب على المرأة إن خرجت لأداء فريضة الحج، أن توجد معها راحلة، وأوجب الشافعية هذا الأمر سواء كانت المسافة بعيدة أو قريبة

  • رأي الحنابلة

يرى الحنابلة أن حج المرأة لا يجوز إلا بوجود محرم معها أثناء حجها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *