التخطي إلى المحتوى

الحج فريضة على كل مسلم ومسلمة لمن استطاع إليه سبيلاً فهو ركن من أركان الإسلام الخمسة، وتساءلت بعض النساء عن فتوى جواز حج المرأة مع النساء والسفر دون محرم، ونحن في موسم الحج لذا وجب التنويه على بعض آراء الفقهاء وما السند الذي استندوا عليه في هذا الرأي

هل يجوز للمرأة الحج مع النساء من غير محرم ؟

  • أولاً يرى بعض العلماء أنه لا يجوز للمرأة أن تحج أو تعتمر بدون محرم، استناداً لقول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ( لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم )
  • وبعض العلماء يرون أنه يجوز للمرأة أن تحج مع النساء ذوات ثقة، ولكن هذا الرأي فيه شك.

ويرى العلماء أنه لو حجت المرأة مع النساء دون محرم فإن حجها جائز، ولكن عليها التوبة لأنها قامت بارتكاب إثم ووجب عليها التوبة منه، ويرى العلماء في ذلك أن المرأة قد قامت بمناسك الحج كامل. وصحيحة، وبناءً عليه فإن حجها صحيح، لكنها خالفت السنة في هذا الأمر، لذا وجب عليها التوبة منه.

شروط الحج الصحيحة

  • الإسلام

حيث أن الحج فريضة على كل مسلم ومسلمة، ليس على الكافر، لأنه عبادة للمسلمين وهو من أركان الإسلام الخمسة.

  • العاقل

لا يجوز الحج على الشخص الذي ذهب عقله لأنه غير مكلف بذلك، إستناداً لقول النبي ( رفع القلم عن ثلاث، النائم حتى يستيقظ والمجنون حتى يفيق والصبي حتى يحتلم)

  • البلوغ

كما ذكرنا في الحديث السابق أن الصبي مادام صغيراً فهو غير مكلف بالحج، ولكن لو شاءت الأقدار وذهب الصبي إلى الحج فحجه مقبول تطوعاً، وعليه أداءها إذا بلغ.

  • ألا يكون عبداً مملوكاً

الحج ليس فريضة على العبد مادام ليس حراً لعدم قدرته على أداء فريضة الحج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *