التخطي إلى المحتوى

انتابت حالة من الغضب جميع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة بعد نهاية مباراة أتلتيكو مدريد في الجولة السابعة من مسابقة الدوري الإسباني من تصريحات مدربهم، رونالد كومان.

طالع | كومان ينتظر أخبارًا سارة بعد نهاية التوقف الدولي في برشلونة

الشأن كان بعيدًا عن الهزيمة الثانية على التوالي بعد السقوط الأوروبي أمام بنفيكا في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الأسبوع الماضي، ولكنه يخص تصريحات الهولندي مقابل اللاعب الشاب، نيكو جونزاليس.

واتهم كومان موهبة برشلونة نيكو جونزاليس علنًا بأنه المتسبب في هدف، توماس ليمار، في مرمى الفريق وهو ما أغضب اللاعبين الذين صاروا لا يؤمنون بقدرات مدربهم، كما زعمت صحيفة “آس” الإسبانية.

بات لاعبو برشلونة يرون أن هناك أخطاء كثيرة يرتكبها كومان في التمرينات والمباريات، خاصة وأنهم لا يتدربون على الوسيلة التي سيلعبون بها في مران الفريق قبل اللقاءات الرسمية، كذلك طريقته في توجيه اللوم لأي لاعب والتي يعتبرونها غريبة بعض الشيء عبر الإعلام.

نيكو جونزاليس

هناك تصريحات من قادة الفريق مقابل كومان، خاصة بعدما خرج الهولندي وصرح أن الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا ما هو إلا معجزة، وسيكون ناجحًا لو كان ضمن المنافسين على قمة الدوري الإسباني، وهو ما يوضح الرابطة غير الجيدة بين الطرفين وأزادها المدرب بالحديث عن، نيكو جونزاليس.

اقرأ أيضًا.. سواريز يوضح سر احتفاله بإشارة الهاتف في وجود كومان بمباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد

كان هناك مساندةًا كبيرًا من أحد قادة الفريق للاعب الشاب نيكو جونزاليس خلال سفرية العودة من العاصمة “مدريد”، خاصة وأن كومان قد قام باستبدال، نيكو جونزاليس، مبكرًا مع مطلع الشوط الثاني.

اعترف نيكو بأنه كان مرتبكًا بعض الشيء في مطلع المباراة مما جعل ليمار يسجل هدفه في برشلونة، لكن اللاعب ما زال صغيرًا ويتعلم من أخطاءه، ومن الممكن توجيهه من قبل المدرب ولكن ليس أمام الإعلام والصحافة.

هذا الأسلوب ليس بجديد على كومان الذي فعل نفس الشيء مع، ريكي بويج، في الموسم الماضي ويبدو وأن المدرب لا يجد أي مشكلة في توجيه اللوم إلى اللاعبين الصغار، ونال أوسكار مينجيزا حصته من الهولندي في من جديد.

الجدير بالذكر أن رئيس برشلونة، خوان لابورتا، قد شدد يوم أمس أن بصرف النظر عن نتيجة مباراة أتلتيكو مدريد سوف يكون كومان مدربًا للفريق وسيستمر مع برشلونة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *