التخطي إلى المحتوى

رحل سيرجيو أجويرو عن مانشستر سيتي هذا الصيف كوكيل حر لينضم إلى برشلونة، وقد فكر الآن في علاقته ببيب جوارديولا، والتي اعترف بأنها كانت اعترف بأنها تنطوي على “التجربة والخطأ”.

ولعب رأس الحربة الأرجنتيني تحت قيادة جوارديولا في مانشستر سيتي لمدة خمسة مواسم، قبل خروجه هذا الصيف عندما لم يتم تجديد عقده مع النادي.

بدأ أجويرو زيادة عن 25 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم واحد فقط من تلك المواسم، ورغم تعرضه لمشاكل الإصابة، كان عليه في أغلب الأوقات أن يكتفي بمكان على مقاعد البدلاء عندما يكون لائقًا.

لعب اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا دورًا بسيطًا في النادي الموسم الماضي، وشارك في 12 مباراة فقط في الدوري، وغالبًا ما كان معزولًا مع اختيار جوارديولا عدم اللعب مع رأس حربة.

كان توقيع جابرييل جيسوس في يناير 2017 هو رأس الحربة الأوحد الذي وصل إلى الاتحاد خلال مرحلة حكم جوارديولا وفي الموسمين الأخيرين لأجويرو في مانشستر سيتي، وغالبًا ما كان البرازيلي مفضلًا في الهجوم.

بلغ الوضع ذروته هذا الصيف مع السماح لأجويرو بالخروج من النادي كوكيل حر عند انتهاء عقده، قام الأرجنتيني بعد ذلك بصياغة عقد مع برشلونة، لكن مشاكل الإصابة منعته من الظهور للمرة الأولى مع الفريق الكاتالوني.

أجرى رأس الحربة الآن مقابلة مطولة مع صحيفة “El Pais” الإسبانية، وعندما طُلب منه شرح علاقته بجوارديولا، أوضح أجويرو: “لم أواجه مشاكل مع بيب أبدًا”.

وأضاف: “كان علينا توضيح الأمور، عندما وصل، لأننا لم نكن نعرف بعضنا البعض، كان لدينا القليل من التجربة والخطأ، كانت السنوات الثلاث الماضية رائعة”.

وتابع أجويرو: “إذا كانت لديه فكرة لعبة في رأسه، فإنه يذهب إليها، لا يهتم إن كان عليه أن يترك من الفريق لاعبًا سجل ثلاثة أهداف في المباريات الأخيرة، إنه لا يهتم باسم اللاعب إلا إن كان ميسي”.

وواصل: “كنت أتقبل دائمًا عندما كان علي أن ألعب وعندما لا أفعل، جابرييل جيسوس، بمجرد وصوله إلى مانشستر، بدأ اللعب كأساسي، لم أسفل شيئًا”.

اقرأ أيضًا.. أجويرو يحدد الفارق الأساسي بين كريستيانو رونالدو وميسي

سُئل أجويرو أيضًا إن كان يشعر بالندم للتوقيع لبرشلونة، ورد بشكل قاطع: “لا، لنكن صادقين، من اللاعب الذي لا يريد أن يكون في برشلونة؟ أود أن أقول لك أن غالبية لاعبي كرة القدم يرغبون في ارتداء هذا القميص، بغض النظر عن مدى جودة أو سوء أداء برشلونة”.

وأتم: “وصلت وأنا أتوقع أن ألعب مع ليو ميسي وأن يتم تشكيل فريق جيد، وهو ما سعى النادي القيام به، عندما اتصلوا بي، فكرت قائلًا لا يهمني ما يدفعونه لي، أشعر أنني بحالة جيدة وسأساعد الفريق بقدر ما أستطيع”.

فاز أجويرو بما مجموعه 15 لقبًا على مدى عقد من التألق في كرة القدم الإنجليزية، بما في ذلك الفوز بخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

كما فاز أجويرو أيضًا بالحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتم إدراجه مرتين في فريق العام بالبريميرليج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *