التخطي إلى المحتوى

انتقد جوسيب ماريا بارتوميو الرئيس السابق لنادي برشلونة، مرسوم رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن الكامب نو، في موسم الانتقالات الصيفي الماضي.

وكان برشلونة قد أعلن رحيل ليونيل ميسي في شهر أغسطس الماضي، بعد الفشل في تجديد عقده الذي اختتم رسميًا يوم 30 يونيو هذا العام.

اقرأ أيضًا.. بوتشيتينو: ميسي تأقلم مع باريس سان جيرمان ويشعر بالسعادة هنا

وغادر ميسي برشلونة بعدما قضى 21 عامًا في النادي الكتالوني، حيث انتقل بعد ذلك إلى صفوف باريس سان جيرمان.

وسبق أن رغب ميسي في الخروج من برشلونة في صيف العام الماضي، عندما كان بارتوميو رئيسًا لـ برشلونة، ولكنه قرر في النهاية البقاء حتى نهاية عقده.

وقال بارتوميو في تصريحات لشبكة “esport3” الإسبانية: “تاريخ ميسي مع برشلونة مميز من نوعه، كنت أتمنى أن يعتزل في برشلونة، تركه يغادر هذا الصيف لم يكن مرسومًا جيدًا”.

وأضاف: “لقد أنهى عقده ولم يتم تجديده لهذا الداعِي غادر مجانًا، ميسي هو أفضل لاعب في الزمان الماضي، كان اللاعب الأعلى أجرًا في العالم لأنه أنتج ذلك وكان يستحقه، وكان بإمكان برشلونة دفع ذلك”.

وواصل: “لقد ناضلت عديدًا بهدف بقاء ميسي وألمني عديدًا أنه غادر في النهاية، أخبرني أنه يريد الذهاب، وسألته أين يريد أن يذهب وأخبرني أنه لا يعرف، لم أستطع السماح لليو بالذهاب واللعب لمنافس لنا في دوري أبطال أوروبا، حالته مختلفة عن نيمار أو فيجو أو ريفالدو”.

وأردف: “في يونيو 2020 كنا نتحدث مع ميسي للتجديد حتى عام 2022 وتوصلنا إلى اتفاق، لكن بعد ذلك تبطل جميع الأشياء، وعلينا أن نسأل ميسي لماذا”.

وشدد: “رحيله مشكلة، نحن نادِ شراء وليس بائعًا، كافحت عديدًا في صيف 2020 لإبقائه معنا، وحالياً بعد أن أراد البقاء اضطر إلى الخروج من”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *