التخطي إلى المحتوى

رد مُجددًا، جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس مجلس إدارة نادي برشلونة السابق، على خوان لابورتا الرئيس الحالي للنادي الكتالوني، من أجل وضع النادي الاستثماري.

برشلونة كان أعلن الأول من شهر أكتوبر الجاري، عن خسائر مالية فادحة في موسم 2020/2021، حيث حصل النادي على 631 مليون يورو، رغم أن مصروفاته بلغت 1136 مليون يورو.

لكن بارتوميو، نشر بيانًا أمس الأربعاء دافع من خلاله بالأرقام عن مرحلة إدارته للنادي، حيث شدد أن الأرقام التي نشرها النادي ليست حقيقية.

وأجرى بارتوميو حوارًا مع صحيفة “سبورت” الكتالونية، سيُنشر غدًا الجمعة كامل، لكن الصحيفة نشرت جزءً من تصريحاته، والتي دافع من خلالها عن إدارة ولايته لـ برشلونة، من 24 يناير 2014 إلى 27 أكتوبر 2020.

وقال بارتوميو: “نحن في مثل هذا الشهر من العام الماضي تقدمنا باستقالتنا من مجلس الإدارة، ورغم أننا لم نرغب في عدم الكشف عن شيء وأن نكون مجهولين بشكل أكبر، لقد قدمنا ​​بيانًا لأن الأشياء التي تشير إلينا لا تبدو لنا على ما يرام”.

وأضاف: “ما لا نرغب فيه هو التشكيك في الإغلاق الاستثماري لموسم 20-21، لأن كل اجتماع يغلق كما يشاهد أنه مناسبًا، لكننا أردنا التأكيد على النفوذ الذي أحدثه فيروس كورونا”.

اقرأ أيضًا – برشلونة يصدر بيانًا رسميًا بخصوص إصابة أراخو.. وموقفه من الكلاسيكو أمام ريال مدريد

وواصل: “الخسائر لا تتعلق فقط بهذا الموسم، بل بدأ بشكل فعلي في مارس 2020، عندما تراجعت الإيرادات فجأة، من يوم لآخر، ومن هناك توقف النادي عن جلب أموال كافية لمواصلة دفع المدفوعات الشهرية”.

وتابع: “ما نُريد أن نشرحه للأعضاء هو أن الموقف ليس بالخطير كما يبدو من النادي، ولكن الشأن من أجل كورونا”.

وأكمل: “النادي قال إن هناك خسائر 555 مليون يورو، وهي صحيحة، ولكن في حالة عدم وجود (كوفيد) لكان تم إصلاح الأمور”.

وأنهى تصريحاته قائلًا: “لقد بلغ نفوذ كورونا على النادي 225 مليون يورو، وكان سيتم خصم مدخرات المصاريف، وكان بإمكاننا أن نجعل الفقدان الضريبية 50 مليون يورو فقط”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *