التخطي إلى المحتوى

شدد الرئيس التنفيذي لنادي برشلونة الجديد، فيران ريفيرتر، أن رحيل أنطوان جريزمان وعودته من جديد إلى أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي، أنعش خزائن البارسا.

وعاد جريزمان إلى أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة مع شرط أحقية شراء قيمته 40 مليون يورو، بعدما فشل الفرنسي في إثبات نفسه مع برشلونة والأزمة الاستثمارية داخل النادي الكتالوني.

اقرأ أيضًا | بوتشيتينو: ميسي هديتي من الحياة.. ومبابي حاضر ومستقبل باريس سان جيرمان

إدارة برشلونة

وتحدث ريفيرتر عن الشأن خلال مؤتمره الصحفي للكشف عن أرصدة برشلونة والخطط الاستثمارية المقبلة، وقال: “إذا نجح النادي في أداء مهامه وتصحيح الأخطاء المالية التي كانت في الماضي، فمن الممكن أن يتم التعاقد مع لاعبين جدد”.

وتابع: “رحيل جريزمان في الميركاتو الصيفي حقق للنادي هامش ربح بقيمة 20 مليون يورو، ويمكننا التوقيع مع لاعب جديد إذا تطلب ذلك مع فرصة تجديد عقدي أنسو فاتي وبيدري، لكن علينا الاستمرار في سياستنا في إعادة البناء والتركيب الاستثمارية وخفض المدفوعات الشهرية السنوية”.

وعن رحيل ميسي: “عندما جئنا في شهر مارس، لم نكن نعرف حقًا حقيقة الوضع الاستثماري وزيادة المدفوعات الشهرية بهذا الشكل المتضخم، كنا نعرف الجديد شهر بعد آخر، في نهاية يوليو، أدركنا جيدًا أن ميسي لا يريد الانتظار حتى نهاية أغسطس لمعرفة ما إن كان بإمكاننا تسجيله أم لا، هذا يلخص الوضع بشكل مثالي، لكن العلامة التجارية للنادي لم تتأثر برحيل الأرجنتيني”.

واختتم ريفيرتر حديثه عن مونديال دوري السوبر الأوروبي، وقال: “يؤمن برشلونة بتلك المسابقة لأنها سوف تكون أكثر جاذبية وقوة، يسير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في الوجهة المعاكس لمصالح برشلونة في اللعب المالي النظيف، وعلينا أن نفكر في أفكار أخرى لمصادر مالية أخرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *