التخطي إلى المحتوى

اعترف نادي برشلونة بالخطأ الذي وقع فيه أثناء التعاقد مع رأس حربة أتلتيكو مدريد، أنطوان جريزمان، في صيف عام 2019 بمقابل جوهري قيمته 120 مليون يورو قبل عودته في الميركاتو الصيفي الماضي، وبعض الصفقات الأخرى وعلى رأسها فيليب كوتينيو، من ليفربول.

وعاد جريزمان إلى أتلتيكو مدريد مجددًا بعد فشله في تقديم الأداء المطلوب منه في برشلونة، وواجه الفرنسي العديد من الانتقادات من الصحافة والجماهير لمستواه المنخفض.

وتحدث الرئيس التنفيذي لنادي برشلونة الحالي، فيران ريفيرتر، عن كيفية دفع النادي خلال مرحلة جوسيب ماريا بارتوميو سعر صفقة جريزمان في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” و “El Desmarque” الإسبانيتين.

تعرف أيضًا.. لائحة الزمالك لمباراة برشلونة في كأس العالم للأندية لكرة اليد

ريفيرتر

وقال ريفيرتر: “نشعر أنه عند توقيع بعض اللاعبين، لم تكن الإدارة تعرف كيف بإمكانهم دفع مقدار انتقالهم”.

وتابع: “مثل حالة جريزمان، أدركت الإدارة في الليلة التي وقعوا فيها مع جريزمان وأتلتيكو مدريد، أنه لا يبقى مال كافٍ لدفعه”.

وأضاف: “كانوا يبحثون عن الحصول على قرض بقيمة 85 مليون يورو لتغطية تلك الصفقة، كان هناك ارتجال كبير من قبل الإدارة السابقة في مثل هذه الصفقات الكبير جدا”.

وعن الصفقة التبادلية بين برشلونة ويوفنتوس (بيانيتش وآرثر): “كلفت النادي حوالي 8.5 مليون يورو، وهذا ما يؤكد أنه كان هناك أزمة في التخطيط المالي”.

وأتم تصريحاته: “صفقة كوتينيو أيضًا كانت لها تكلفة مالية إضافية قدرها 16.6 مليون يورو عندما تعاقدوا معه من ليفربول بجانب تكلفتها الأساسية بقيمة 120 مليون يورو”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *