التخطي إلى المحتوى

أعلنت تقارير صحفية إسبانية، عن ديون نادي برشلونة بعد رحيل إدارة جوسيب ماريا بارتوميو بعد التدقيق، وصلت لـ مليار و350 مليون يورو.

برشلونة أعلن مطلع اليوم اليوم الأربعاء من خلال المدير التنفيذي عن التدقيق المعين للمجلس السابق، برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، حيث زادت من كشوف مرتبات الفريق 61%.

حتى مارس الماضي، وصلت ديون برشلونة تحت ولاية جوسيب ماريا بارتوميو إلى 1.37 مليار يورو، وكان يدفع النادي مدفوعات شهرية اللاعبين 30-50% أعلى من مكان البيع والشراء.

طالع أيضًا.. برشلونة يعترف: تعاقدنا مع جريزمان وكوتينيو ولم يكن بإمكاننا دفع الأموال لهما!

وأعلن ريفرتر أنه بالإضافة إلى التدقيق الذي كان مسؤولًا عنه شركة ديوليتي، تم الإعلان عن تحقيق في أداء الهيكل التنظيمي لـ برشلونة في وجود بارتوميو ومجلسه

وأشار التقرير أيضًا إلى أن برشلونة يدفع مدفوعات شهرية اللاعبين 30-50٪ أعلى من مكان البيع والشراء، حيث غادر بارتوميو وحلفاؤه وبرشلونة في وضع كارثي، حيث إنه حسب التقارير التي نشرتها صحيفة “سبورت” الإسبانية، وثبت المدفوعات الشهرية من 471 مليون يورو إلى 759 مليونًا، بالإضافة إلى زيادة المصروفات الإدارية بنسبة 56%.

على المستوى الإداري، فقد زادت المصاريف المالية للنادي بشكل عام إلى 600%، ولم يكن هناك أي مراجعة على الحسابات، مما أنتج صعوبة دفع المدفوعات الشهرية.

وتم تحليل المرحلة من 2018 حتى مارس 2021 قبل أن يتولى خوان لابورتا الرئاسة، وأظهرت التحليلات أن النادي ربح في موسم 2016/2017 مبلغ 18 مليون يورو، وفي موسم 2017/2018 ربح النادي مبلغ 13 مليون يورو، وفي موسم 2018/2019 حصل النادي على أرباح 4 ملايين يورو، وبدأت الخسائر المهولة بعد ذلك.

في موسم 2019/2020 خسر النادي 97 مليون يورو، وفي موسم 2020/2021 خسر النادي 485 مليون يورو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *