التخطي إلى المحتوى

فجر رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص رحيل، ليونيل ميسي، عن نادي برشلونة في الميركاتو الصيفي الماضي وانتقاله إلى باريس سان جيرمان بالمجان.

ورحل ميسي عن برشلونة بعد 17 عامًا مع الفريق الأول، بعدما فشل النادي الكتالوني في تسجيله من أجل مشكلة مدفوعات شهرية اللاعبين السنوية الباهظة في ميزانية النادي والتي تضررت بقوة مع انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا.. رأس حربة تشيلسي السابق: محمد صلاح أفضل من ميسي ورونالدو

خافيير تيباس

تحدث تيباس عن رحيل ميسي خلال حواره لإذاعة “كادينا كوبيه” الإسبانية، وقال: “تناولت العشاء في منزل لابورتا، ووافق على توقيع اتفاقية قرض صندوق الاستثمار”.

وتابع: “لم أكن أعرف ما لو كان بإمكان ميسي التجديد من أجل ذلك، ولكن لاحقًا تلقيت مكالمة من لابورتا، وطلب مني تسريع الاتفاق وقال الطفل (ميسي) أصبح متوترًا”.

وأضاف: “قلت له في اليوم الذي سيتم الإعلان فيه عن القرض من صندوق الاستثمار، سيحاول فلورنتينو بيريز (رئيس ريال مدريد) أن يوقف الشأن، لكنه قال لي إن لديه شخصية ولكن تبدل الحال ومتأكد من أن بيريز خلف ذلك ولا شك لدي”.

وواصل: “كان هناك اتفاق على أنه إذا وقع برشلونة على القرض، فيمكنهم تخصيص 15% من الأموال للتعاقد مع لاعبين، في رأيي، كان بإمكانهم تسجيل ميسي”.

وأتم: “وقع لابورتا مع لاعبين مثل ممفيس ديباي وسيرجيو أجويرو، إذا لم يوقع معهما كان يمكن أن يستمر ميسي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *