رياضة

تيباس: رحيل ميسي لم يكن استثماريًا.. وبرشلونة مختطف من ريال مدريد

رفض رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، أن يكون مرسوم رحيل قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، ليونيل ميسي، هو مرسوم استثماري من أجل الأزمة المالية التي يتكبد منها العملاق الكتالوني.

وكان نادي برشلونة من خلال رئيسه، خوان لابورتا، قد شدد أن الخروج من ميسي لقلعة “كامب نو” من أجل المشاكل الاستثمارية الكبيرة التي يتكبدون منها في المرحلة الأخيرة بجانب قواعد الدوري الإسباني بخصوص مرتبات اللاعبين.

اقرأ أيضًا | أحمد الأحمر: مواجهة برشلونة في مونديال الأندية سوف تكون صعبة.. وهذا اللاعب هو خليفتي

ورد تيباس على تلك الاتهامات خلال حواره مع صحيفة “سبورت” الكتالونية، وقال: “هناك ضرر قد تعرض له الدوري الإسباني بالطبع بعد رحيل رونالدو، جوارديولا وكذلك مورينيو، لأن المسابقة الرياضية كانت قد حالفها الحظ في ضم الأفضل في العالم”.

وتابع: “لكن في وجهة نظري أن رحيل ميسي كان الأكثر إيلامًا، لأنني شخصيًا اعتبره الأفضل في الزمان الماضي، ولم يكن يستحق الرحيل بهذه الوسيلة، ليس فقط بهدف برشلونة ولكن بهدف الدوري الإسباني”.

وأضاف: “كان من الممكن أن يتفادى برشلونة رحيل ميسي، لقد ناقشت الشأن مع لابورتا شخصيًا على الهاتف، بحثنا العديد من الحلول، لو كان الداعِي استثماريًا، لو كان لسبب آخر، فلم يعد بإمكاني المعاونة فيه ولكن في النهاية احترم مرسوم النادي ولكن دعونا نأمل في أن نعرف الحقيقة كاملة بخصوص ما حدث في يومًا من الأيام لأن الداعِي ليس استثماريًا ومتأكد من ذلك”.

ليونيل ميسي

وواصل تصريحاته: “برشلونة قبل اتفاقية القرض، كان ذلك منذ زيادة عن شهر ولهذا الداعِي كان النادي قريبًا للغاية من التجديد مع ميسي، لابورتا قال أن الأمور تسير على ما يرام واتصل بي مرتين لتسريع الاتفاقية لأن ليو كان يشعر بالتوتر”.

واستمر: “اعرف أنهم يتهموني بأنني الجاني والمتسبب في رحيل ميسي، لكني نفيت ذلك فعليا في عدة تغريدات على تويتر، اتفاقية القرض CVC كانت بقصد معاونة جميع أندية الدوري الإسباني وكان سيساعد برشلونة في مشكلة الديون وكذلك المدفوعات الشهرية ولكن جميع الأشياء قد انهار في آخر 72 ساعة من أجل فيران ريفرتر) المدير التنفيذي) المتعلق بقوة ببطولة دوري السوبر الأوروبي ولديه صلات مع ريال مدريد ورئيسه وقد اتخذ بعض القرارات لمسعى انقاذ برشلونة من أزمته الاستثمارية لكنه غير مستعد لمهام منصبه، 39 ناديًا وافقوا على القرض من إجمالي 42، هل جميعهم مجانين؟ لديهم مُلاك ورجال أعمال على مستوى رفيع مثل بيتر ليم (فالنسيا)”.

وعن بارتوميو: “جوزيب كانت علاقتنا به جيدة وسيئة في نفس الوقت، كانوا يصوتون ضدي بجانب ريال مدريد في العديد من الاجتماعات في السنوات الأخيرة، وهذا ما يجعلني اعتقد أن هناك خطْف نفسي قد حدث من منحى ريال مدريد لنادي برشلونة، مثل عقدة النقص، حيث يتحدث لابورتا أن برشلونة قد تم استبعاده من دوري أبطال أوروبا في الخمسينات ولا يريد أن يحدث نفس الشيء من جديد الآن، لقد رأيت هذا الشأن مع بارتوميو ومازال متواصلًا مع خوان”.

وأتم تصريحاته: “فلورنتينو بيريز شخص ذكي للغاية كذلك رئيسه التنفيذي، خوسيه آنخل سانشيز، أمام شخص مثل لابورتا كان بعيدًا عن كرة القدم منذ 10 سنوات، لقد وصل به الحال أن تم دعوة بيريز لكأس خوان جامبر، من كان يتخيل ذلك؟ وهذا لا يعني أن يلزم ألا تكون هناك رابطة صداقة بينهما ولكن برشلونة كان يوافق على القرض حتى عندما نفى ريال مدريد الشأن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى