التخطي إلى المحتوى

طالب رئيس مجلس إدارة نادي برشلونة، خوان لابورتا، من أعضاء الجمعية العمومية للعملاق الكتالوني التصويت على تغيير المادة رقم 67 من لائحة النظام الأساسي حتى لا تقودهم إلى الاستقالة خلال الأشهر المقبلة.

وتنص المادة رقم 67 أن في حالة حقق مجلس إدارة برشلونة خسائر مالية بنهاية سنتين ماليتين على أعضائه تقديم استقالتهم، والدعوة لانتخاب مجلس إدارة جديد.

وفي حالة لابورتا، عاد رئيس برشلونة إلى منصبه في شهر مارس الماضي وحقق خسائر في نهاية السنة المالية في 31 يونيو الماضي وإذا تواصلت الخسائر حتى نهاية يونيو 2022 يلزم على المجلس تقديم استقالته بموجب المادة رقم 67.

اقرأ أيضًا.. سبورت: مورينيو يسعى أن لتخليص لاعب برشلونة من جحيم كومان

دعايا لابورتا قبل انتخابات مارس الماضي

وتحدث لابورتا عن الشأن في حواره الذي نقلته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، وقال: “إذا لم تحدث الموافقة على تغيير هذه المادة، فسوف نضطر إلى الاستقالة”.

ووجه رئيس برشلونة تحذيرًا لمن يعارضون فكرة تغيير هذه المادة داخل النادي، وقال: “لا أريد الدخول في جدل بخصوص هذه القضية، دعونا لا نجعل الشأن أكثر صعوبة على أنفسنا، خاصة أن الوضع الحالي للنادي صعب بشكل فعلي”.

وأضاف: “الجميع يعرف الوضع الاستثماري الذي يتكبد منه برشلونة ولا معنى لوجود هذه المادة إذا كانت هناك انتخابات بشكل فعلي قد حدثت قبل أشهر واستلمنا حسابات مالية كارثية ولذلك نطلب تعليقها”.

وتابع: “لم يصوت لنا أعضاء الجمعية العمومية لنأتي اليوم ونغادر في الغد، لذلك وجود هذه المادة يتعارض مع رغبة الأعضاء”.

وأتم تصريحاته: “نحن نثق في قدراتنا على إعادة برشلونة إلى المسار الصحيح، ولن نخاطر بتراثنا ومكانتنا في العالم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *