التخطي إلى المحتوى

شدد خوان لابورتا، رئيس برشلونة الإسباني، أن أبواب النادي ستظل مفتوحة للنجم ليونيل ميسي إلى الأبد، مشيرًا إلى أنه لا يرغب في الحديث عن لحظة رحيله.

ولم يتمكن لابورتا من الإبقاء على ميسي في صفوف برشلونة، ولم ينجح في تجديد عقده من أجل حد المدفوعات الشهرية الموضوع من رابطة الليجا.

ورحل ميسي بعد 20 عامًا قضاها في برشلونة، إلى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر في انتقالات الصيف.

وفي مقابلة مع صحيفة “سبورت” الإسبانية، قال لابورتا: “وداع ميسي كان لحظة حزينة للغاية، كالعادة، أحاول التطلع إلى الواجهة وعدم مراجعة الماضي باستمرار لأنه يأخذ الطاقة مني للمضي قدمًا”.

وأضاف: “كان الشأن محزنًا ومؤلمًا، كنت أتمنى أن أكون الرئيس الذي ساعده في استمراره في الفريق الأول وأن أكون الرئيس الذي يراه دائمًا في برشلونة”.

اقرأ أيضًا.. لابورتا يوضح موقف برشلونة من بقاء ديمبيلي وفاتي وسيرجي روبيرتو

واستطرد: “حان وقت طي الصفحة، لا أريد الحديث عن الشأن بعد الآن، الشيء الأوحد الذي أطلبه هو إحترام المرسوم التي اتخذناه رأينا ذلك عندما أدركنا أنه لا يستطيع الاستمرار من أجل عدم وجود هامش للراتب”.

وشدد لابورتا: “اعتقدنا أنه مهم كان الشأن مسبب للألمًا، كان علينا التفكير في المؤسسة قبل جميع الأشياء والعمل بهدف برشلونة للمضي قدمًا”.

وشدد رئيس برشلونة: “كانت اللحظة معقدة وساعدتنا حقيقة وجود أولويات استثمارية قوية للغاية في إيجاد قوتنا لعكس هذا الوضع الاستثماري، وهكذا تغلبنا على أن ميسي لم يستمر في برشلونة”.

وأتم: “كنا محظوظين لأننا استمتعنا بأفضل سنوات ميسي وأننا سنحمله دائمًا في قلوبنا وأن أبواب برشلونة مفتوحة إلى الأبد له”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *