التخطي إلى المحتوى

أعلنت تقارير صحفية إسبانية أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رفض فكرة الانتقال إلى صفوف فريق إسباني خلال موسم الانتقالات الصيفي الماضي، وذلك بعد رحيله عن نادي برشلونة.

وكان ميسي قد رحل عن برشلونة بعد رابطة دامت 21 عامًا، هذا الصيف من أجل الفشل في التوصل إلى اتفاق بخصوص تجديد عقده الذي اختتم فعليا في 30 يونيو الماضي.

وارتبط ليونيل ميسي منذ إعلان رحيله عن برشلونة بأكثر من نادِ، ولكنه انتقل في النهاية إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

وصرح دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، أمس، بأنه فكر فعليا في مسألة الظفر بخدمات ميسي وتواصل مع لويس سواريز لمعرفة فرصة حدوث ذلك.

وذكرت إذاعة “COPE” الإسبانية منذ قليل أن لويس سواريز لعب دور الوسيط بين إدارة أتلتيكو مدريد وليونيل ميسي في مرحلة الانتقالات الصيفية، لبحث فرصة انتقاله إلى واندا ميتروبوليتانو.

وأشارت إلى أن لويس سواريز تحدث في ذلك الشأن مع المدير التنفيذي لنادي أتلتيكو مدريد، جيل مارين، حيث أخبره الأخير بأنهم ليس في استطاعتهم سوى عرض 20 مليون يورو سنويًا على ميسي كمبلغ صافي.

وأفادت أنه بعد معرفته بذلك، فإن ميسي قد رفض ذلك العرض لأسباب مالية، كما أنه لم يرغب في خيانة برشلونة من أجل الولاء للفريق الكتالوني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *