التخطي إلى المحتوى

شدد ليونيل ميسي لاعب فريق باريس سان جيرمان أنه لم يتوقع رحيله عن صفوف برشلونة خلال موسم الانتقالات الصيفي، حيث أن خططه تغيرت بناءً على موقف النادي الكتالوني.

وكان برشلونة قد أعلن في شهر أغسطس الماضي رحيل ليونيل ميسي بشكل رسمي بعد 21 عامًا في الكامب نو، بعد الفشل في تجديد عقده الذي اختتم في 30 يونيو الماضي.

وبعد ذلك بعدة أيام، انضم ليونيل ميسي إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي بقيادة المدرب ماوريسيو بوتشيتينو.

وقال ميسي في حواره مع مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، ونشرت جزءًا منه نظيرتها “le10sport” منذ قليل: “لم أتوقع مثل تلك النتيجة مع برشلونة على الإطلاق، لقد عدت إلى البارسا بهدف التحضير للموسم، بعد أن استفدت من أيام إضافية في العطلة التي منحها لي كومان”.

وأضاف: “خطرت لي فكرة توقيع عقدي واستئناف التمرين على الفور، اعتقدت أن جميع الأشياء قد تمت تسويته وأنه يتبقى فقط توقيعي على العقد، لكن عندما وصلت إلى برشلونة قيل لي إن الشأن لم يعد ممكنًا، وأنني لا أستطيع البقاء وأنه يلزم أن أجد فريقًا آخر، لأن برشلونة لم يكن لديه الوسائل لتمديد عقدي”.

اقرأ أيضًا.. ميسي يعلن لمن سيصوت في جائزة الكرة الذهبية 2021

وواصل: “لقد انقلبت خططي رأسًا على عقب، لم يكن هناك مقدرة على العودة إلى المسار الصحيح مع برشلونة، كان عليِ العثور على نادِ آخر”.

وأردف: “عشية 5 أغسطس نشر برشلونة الإخطار الصحفي الذي أعلن فيه أنني لن أستمر، ومنذ تلك اللحظة بدأت أتساءل بخصوص ما هو مقبل، كان علي أن أجد ناديًا جديدًا لمواصلة مسيرتي، كنت محظوظًا لأنه تواصلت بي العديد من الأندية وكان أحدها باريس سان جيرمان”.

واستكمل: “ممتن لنادي باريس سان جيرمان لأنهم عاملوني بشكل جيد منذ الطليعة، أظهروا لي أنهم يريدونني حقًا، أنهينا الأمور بشكل سريع، أحببت مشروع النادي والطموحات واللاعبين الموجودين هناك”.

واختتم: “تواجد نيمار وباريديس ودي ماريا في صفوف باريس سان جيرمان لعب دورًا في قدومي، كان عنصرًا مهمًا فعليا، قلت لنفسي إن الأمور سوف تكون أسهل بالنسبة لي بهدف التكيف، ولم أكن مخطئًا في ذلك، لأنه كان من السهل جدًا علي أن أندمج، خاصةً لأن هناك العديد من اللاعبين الذين يتحدثون الإسبانية مثلي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *